BACK

نوفمبر 27, 2010

السلام عليكم

بااااك بعد طوول غيااب 

رجعت داومت الأحد اللي فات يعني قبل أسبوع تقريباً

وأنا الحين في بنك الدم

بقعد أسبوعين في جهة التبرع والسحب وأخذ الـ Vital Signs

ووظيفة ثانية مهمه وضرورية أسويها في هذا المكان هي كالتالي :

أرفع سماعة التلفون / أدق الرقم اللي طالع لي على شاشة الكمبيوتر /

أنا أقول : الو السلام عليكم

الطرف الثاني : وعليكم السلام

أنا : أخ فلان ؟

الطرف الثاني : ايه نعم

أنا : معاك بنك الدم من مستشفى ######

الطرف الثاني : أهلاً

أنا : لو سمحت تقدر تجي تتبرع اليوم ؟ احنا فاتحين من 7 إلى 2 ونص

الطرف الثاني : ( ردود مختلفه بين موافق ومتعذر ومشغول ومستظرف )

 

طبعاً تتكرر هالخطوات مرات لا تحصى في اليوم لين نحصل على عدد متبرعين كافي علشان يكون عندنا مخزون كافي من الدم

ما تكسر خاطري إلا الممرضة الفلبينية اللي معاي لما تكلم المتبرعين تلفون بلهجتها العربية المكسره 

تقول مره كلمت أحد علشان يجي يتبرع ، وقالوا لها : موت ، يعني ان صاحب الرقم مات .. قالت له : شكراً  !

لما سكرت مسكينة سألت اللي حواليها : What’s the meaning of MOAT  ?

طلعت المسكينة ما تدري وشكرت أهله بدل ما تعزيهم 

 

 

أول يوم أو ثاني يوم بعد ما رجعنا من الدوام ، البنات قالوا بيروحون يتغذون في الكافتيريا ، وأنا كنت صايمه فرحت قعدت في المكتبة

لما خلصت طلعت من المكتبة وكان الجو بارد داخل ، قلت بطلع بره في الشمس أتدفى شوي

طلعت إلا الناس كلهم بره !

سألتهم وش صاير ، قالوا صاح جرس الإنذار – حريق – !

ما سمعععععت شي في المكتبة !!

المهم حسيت ان ما فيه شي قلت برجع المستشفى وبروح طابقنا وبأصلي

المفروض ما أركب اصنصير وقت الحريق فرحت أدور سلم ما لقيت ومليت أدووور ، شفت واحد بيركب الأصنصير قلت يلللا نركب معاه – الموت مع الجماعه رحمة

ركبنا الطابق الأول وكان كل شي من جد يخوف الطاابق فاضي والأبواب مسكره وقاعدين يفضون العيادات  ، وجرس الإنذار يصيح ، وأنا والرجال اللي معاي ، يا جبل ما يهزك ريح 

كملنا مشي ، لين ما شافنا واحد وخلاني أنزل من نفس الجهه اللي جيت منها ، بس اللي معاي أتوقع كمل مشي ماشاء الله عليه قووي 

نزلت تحت انتظرنا شوي جاو المطافي بعدين دخلونا عادي

ولما ركبت طابقنا طلع ما صاح فيه الإنذار يعني ما كان فيه شي بس الطابق الأول

لما كلمت البنات قالوا انهم في الكافتيريا وهم يحطون لهم أكل صاح الجرس فتركوا كل شي وتركوا المبنى وراحوا الـ Commissary يأخذون لهم أكل من هناك ، ما عطلوا نفسهم 

 

 

اليوم عطونا تقييمنا لـ اللاب اللي فات

عطاني 98 من 100

 

By the way

توني راجعه أمس من الكويت

أسوأ رحلة لي في حياتي ،

الكويت مو السبب

الأسباب أخرى ما يحتاج أذكرها !

الإعلانات

Eid Vacation

نوفمبر 14, 2010

اليوم آخر يوم دوام ، الناس من دهر مأجزين واحنا تونا  !

وكلها 6 أيام شاملة الخميس والجمعه ، بالنسبة لنا تعتبر زينة

 

اليوم كنت قاعده في المكتبة معسكره ع الفيس بوك الصباح وكنت أراسل بنت خالتي

قالت لي أجي لك ونهيص؟

، الهيصة شي رائع 

وافقت بس قلت بأسأل السوبر فايزر مع اني ما أتوقع انه يمانع

وأروح اللاب يطلع مو موجود ، وانتظره لين ما يرجع ، طول حتى بديت أفقد الأمل اني أقدر أطلع 

انتظرته تقريبا نص ساعه ، ورسلت لبنت خالتي انو إذا جاك السواق خلاص روحي ، شوي إلا هو جاي

رحت له وقلت له : عادي أطلع الحين  ؟

قال : بدك تطلعي  ؟

أنا : ايه

قال : سوسو طلعت – طبعاً ما قال سوسو قال سحر هههههههه – ؟

قلت له : لا موجودة

سوسو خافت من هالسؤال ، ليش يسأل عنها ، وهل ممكن انه تطلع مثلاً بدون ما تقوله ؟ ، وهل هذا يعني ان هو صايد طلعتها من الدوام بدري ؟ ، أسئلة نترك أجوبتها للـ evaluation 

قال : ضروري يعني ؟

قلت له : لا مو مره – الصراحه راحه ههههههههههه-

قال: طب انتظري لـ 1 

قلت : ما أقدر بنت خالتي بتمر علي الحين

قال : – ما أدري وش قال بس وافق

المهم رحت وغسلت يدي ، وبعد فتره جيت له قلت : صح نسيت ما أقول كل عام وأنت بخير وعيدك مبارك 

 

وطلعنا أنا بنت خالتي رحنا تغذينا وانبسطنا ،

تغذينا في معطم Sizzler House

أول مره أجربه  وعجبني أكله

وهناك في الموول شفت وحده من صاحباتي في الجامعه Maha

وأمس شفت Sara

 

 

وودي ونوري قالت لهم السوبرفايز يطلعون بعد ، وظلت سوسو المسكينة وحيدة فريدة

 

المهم ،

بانتهاء اليوم خلصت من أول rotation في لاب الـ General Chemistry

وإن شاء الله بعد العيد راح أبدأ في لاب الـ Blood Bank

 

ختاماً :

الدوخلة :)

نوفمبر 13, 2010

أنا كنت مسوية دعوة للبنات في الفيس بوك لمهرجان اسمه ” مهرجان الدوخلة ” لأن خالتي راح تشارك بأعمالها اليدوية هناك

 

اليوم صدمتني وودي ، وهي تقول لي ، ايييش هذا الدوخلة – تقرأها كأنه دُخلة ، وكانت مفكره معناها دخلة العروس  – ،

تقول أنا قلت ايش قلة الأدب هاذي ! هههههههههههههههههههه

وحتى سوسو كانت مفكرتنها كذا ، يعني أشياء عن العرس والدخله

 

فماهي  الدوخلة ؟ .. رحت دورت في النت ورسلت لها إيميل علشان تشوفه ، وبكتبه هنا لكم 

 

  • ما هي الدوخلة؟ وما خلفية هذه الطقوس؟

الدوخلة في لهجة أهل القطيف تعني السلة أو القفة وهي وعاء من الخوص يستخدمه المزارع ليأكل منه التمر، في مزرعته أو بستانه، حيث يعلقه على جدار الكوخ بواسطة عصا. وتستخدم هذه الدوخلة للزراعة أو أي وعاء آخر كعلبة فارغة من علب الطعام المحفوظ أو سلال الخوص الصغيرة لكن يراعى أن تكون في حجم يستطيع الطفل أن يحملها معه.

 


يستذكر أهل القطيف أن «وقت عمل الدوخلة يكون مع انطلاق الحجاج لقضاء مناسك الحج أي في شهر شوال حيث كانت معظم القوافل تنطلق براً وتحتاج لوقت طويل للوصول إلى مكة». فكانت النسوة يصنعن الدوخلة لأطفالهن ليستذكروا بها الحاج الغائب حيث كان الطفل يردد أهزوجة «حبيبي غايب مكة» عند ريّها، فيرتبط بعلاقة جميلة مع هذه النبتة. ويردد الأطفال الأناشيد عند سقيهم لها ومنها :

دوخــلـــتـــي حــــجــــي بــــــــه      حــجـــي بــــــه حـــجـــي بــــــه
إلـــــى مـــكـــة إغــــــدي بــــــه      الــمــعـــمـــورة الــمــعـــمـــورة
فيها السلاسل والذهب والنورة      والــــــنــــــورة والــــــنـــــــورة
إشـربــي مـــن عــيــن خــايــس      خـــــــايــــــــس خــــــــايــــــــس
اشـــربـــي مــــــن الــطــوايــس      الـــطـــوايــــس الـــطـــوايــــس
طـــوايـــس بـــيــــت الــبــاشـــا      الـــــبـــــاشــــــا الـــــبـــــاشــــــا
يــــــــا مــنـــفـــر الــحــشــاشـــا      الــحــشـــاشـــا والــحــشـــاشـــا
يـــــــــا ســـلـــوقــــة الـــعـــيــــد      الــــــعــــــيــــــد الــــــعــــــيــــــد
اتــــــــودي بـــــــــي إبـــعـــيـــد      ابــــــعــــــيــــــد ابــــــعــــــيــــــد
إتـلـبـســه اثــيـــاب الـمـحـرمــة      واعقـال إجـديـد إجـديـد إجـديـد


وكانت تتم زراعة حبوب الشعير أو الحبة حمرة، أو أي من الحبوب في «الدوخلة» التي تملأ بالطين والسماد من روث البقر أو الغنم، لكي تنمو بسرعة وتسقى يومياً لتواصل نموها حتى يوم العيد. وهناك من يصنعها من سعف النخيل التي تباع في سوق الخميس بالقطيف.

وتشكل رعاية الطفل بنفسه لدوخلته جزء مهم من هذه العادة، إذ انه سيحرص كل الحرص على ريها وتعليقها في مكان معرض للهواء الطلق وتصله الشمس بشكل مباشر. كما يتابع بشكل يومي نموها ويصل بعضهم إلى حدّ إحصاء عدد أوراقها. ويعتني الطفل بدوخلته ويحافظ عليها وذلك من خلال سقايتها بالماء وتعريضها للشمس بشكل يومي حتى موعد توديعها ورميها في البحر ظهر يوم عيد الأضحى المبارك، فهو على الرغم من كل العناية التي أبداها بالدوخلة يكون مستعداً للتضحية بها ويرميها بنفسه في البحر متمنياَ بهذه التضحية عودة الحجاج سالمين. ويعتبر المحافظون على هذه العادة أنه بذلك تنمو في نفوس الأطفال روح المحافظة على ممتلكاتهم ورعايتها وكذلك التعود على التضحية من أجل الآخرين حتى بأغلى ما يملكون.

ويطلق على الدوخلة أسماء مختلفة في بعض المناطق حيث يسميها الناس في صفوى والجارودية « اسْعِــنــّة »، وتستبدل كلمات الأهازيج فعوضاً عن «دوخلتي حجي بي»، يقولون «اسعنتي حجي بي، اسعنه اسعنتي حجي بي. لا من إيجي حبيببي. حبيبي رايح مكة. مكة المعمورة فيها السلاسل والذهب والنورة. اسعنتي اشربي ماي. اشربي من ماء زمزم، اشربي من الطوايس».

وفي معظم دول الخليج تسمى الدوخلة «الحية بية»، وهو تقليد شعبي يحتفل به في يوم التاسع من ذي الحجة، أي يوم عرفة، ومنهم من يحتفل به يوم عيد الأضحى. ويقال بأن أصل «الحيّه بيه» هي «الحجي بيجي» كما في اللهجة العامية لأهل قطر والبحرين والإمارات، أي الحاج سيعود أو إنها تعني الحجة والمقصود القفة الصغيرة التي يقوم الأطفال بزرع البذور فيها. وفي الكويت أيضاً يسموها حجة، إنما يلفظونها «حية» ويوم رمايتها يقولون « يا حيتي، يا بيتي، حي (حجي) لأبوي، حي (حجي) لأمي، سبع حيات (حجات) ».

ويقال أن البعض أسموها «الضحية» والحجة وهناك من يسميها حجية وحاجية. وهناك مراسيم خاصة تبدأ منذ يوم زراعة النبتة، فكانوا يقولون عند ريّها:«أشربي من ماي زمزم، وأشربي من قطرة الدم»، ومنهم من يقول «ضحيتي ضحيتي، حجي بي حجي بي، إلى مكة إلى مكة، زوري بي زوري بي، وأشربي من حوض زمزم زمزم، وأشربي من نقعة الدم الدم، وزوري القبة المعمورة المعمورة، فيها السلاسل والدهب والنورة والنورة، فيها اعبيد ربي ربي يعشعش الضحايا، الضحايا الضحايا». والبعض يقول:«اشربي يالحاجية، اشربي من بير زمزم، اشربي يالحاجية، اشربي من قطرة الدم».

كما يردد بعض الأطفال أرجوزة ريّ أخرى «يا حيتي يا بيتي، راحت حيه، وجات حيه.. يا حيتي، غديتج وعشيتج يوم العيد لا دّعين علي.. حيه بيه، راحت حيه وجات بيه ..ياحيتي غديتج وعشيتج ونهار العيد قطيتيج ..مع السلامه يا حييتيه».

ولعل مشهد تجمع الأطفال بعد الغذاء في يوم العيد والذي تكرر هذه السنة، هو من أبدع المشاهد التي يجتمع فيها الأطفال في مهرجان تراثي، وقد ربط كل منهم «دوخلته» بخيط وأمسك بطرفها ويقفون مجموعات على شاطئ البحر أو بالقرب من إحدى عيون المياه الجوفية في الأماكن البعيدة عن البحر ثم يرمونها بعد أن يضعوا فيها بعض الرز، وهناك من يضع بقايا العظام من وجبة العيد أو حتى جزء من الوجبة نفسها.

وعلى الشاطئ تبدأ الأهازيج المنوعة للدوخلة، ويقال أن الأهزوجة أصلها حوار يدور بين الطفل الذي زرعها وبين الدوخلة أو «الحية بيه». فيكون الحوار عبارة عن طلب الطفل من نبتته أن تكون شاهدة لها وألا تدعُ عليها وهذا معنى «لا دَّعين علي»، لأن الصغيرة قامت بتغذيتها «غديتج، وعشيتك» ، ثم تُذكر الصغيرة حيتها بأنها مع رعايتها لها إلا أنها سترميها في البحر وهو ما تعنيه كلمة «قطيتيج».

وأثناء الغناء يحرك الأولاد دواخلهن يمنة ويساراً وفق إيقاع الأغنية ثم يلقون هذه الأوعية بما فيها من زرع في البحر، أو من المكان المرتفع طالبين أن تتحقق أمنياتهم بقدوم العيد. فالأهزوجة فيها توسل وتذكير بأن الطفل قام بواجب الإكرام لهذه الدوخلة فأعطاها من غدائه وعشائه وبالتالي يطلب منها أن يكون يوم العيد يوم سرور وليس حزن لعدم رجوع حجاجه بالسلامة .

  • ومن الأهازيج التي تقال:

دوخلتي حجي بي حجي بي، لامن يجي حبيبي حبيبي، حبيبي راح مكة مكة، أو مكة المعمورة المعمورة، فيها السلاسل والذهب والنوره والنوره، حجيت بش ييمة، راويتش قبر محمد، صلوا عليه وسلم، ياليتها لومية، مزروعة في البستان، يقشرها عبد الله، وياكلها سلمان، سلمان يابو جوخة، يمراطن العجمان، طلوا خواتي طلوا، شوفوا البحر طميان، شوفوا شراع أبيي، ابيض من القرطاس، شوفوا شراع العدو أسود من الطفو، عندي طوير احمر، وأسكره بالسكر، سكر على سكر، وغضارتين صيني، يارب تهديني، وأحج بيت الله وأقرأ الفلافيني، يا ميقعة المحلب، خليني بتدحلب، بدحلب الصواني، ياسلوقة العيد العيد ودي أبيي بعيد أبعيد، أو حججية أوزورية، أو جيبيه بالسلامة، سلامة الغنامة.

 

هنا مقطع فيديو علشان تعرفوا اللحن


وفي أهزوجة أخرى تتغير بعض الكلمات فيقال «دوخلتي دوخلتي حجي بي حجي بي حجي بي، وريتها حبيبي حبيبي حبيبي، حبيبي راح لمكة لمكة لمكة، ومكة المعمورة المعمورة لمعمورة، فيها السلاسل والذهب ونوره ونوره ونوره، حجيتك يا يمه يا يمه يايمه، راويتك قبر محمد محمد محمد، اصلي عليه وسلم وسلم، مشيت أنا وراها وراها، واحسب لخطاها خطاها، خطاها حبيب رمان رمان، من رمان البديعه بديعه، زهراء وديعه وديعه».

ومن أهازيج «الحية بيه» يوم رميها يردد الأطفال «حيـّه بيـّه راحـت حيـّه ويـات حيّـه، على درب الحنيـنيـه، يـا حيّتـي حيّـي بـي، بيـت مكـه دقـي بـي، أشـربي من مـاي زمزم، وادعـي لديارنـا تسلـم، حيّه بيـّه راحت حيّـه ويـات حيـّه، على درب الحنـينيـّه، وش تاكلـون لحم طيـور، وش تشربون نقطة عسل، يارب أعيادنـا دوم مّتابعـة، وفرحة عدونا في البحر طابعة، عشيتـج غديتـج نهار العيد لا دعّين عليه، مع السلامـة يا حيّتيـة أمنتج الله وابـري ذمّتيـه».

وهناك نص آخر يقول «يـا حيّتــي حييّـنـاك، عشينـاك وغدّينـاك، وليـلــة العيـــد، على الرملـة رمينــاك».

والبعض في البحرين يقول «الله وياش ياضحيتي، الله وياش ياضحيتي، حلليني وابري دمتي، حلليني وابري دمتي». ومنهم من يقول:«مع السلامة يا ضحيتي، مع السلامة يا ضحيتي، حلليني وابري دمتي، حلليني وابري دمتي».

المصدر :

http://aarbqr.jeeran.com/e26.htm

عرفتوا شنو الدوخله ؟

طلعت سوسو تعرفها بس هم يسمونها الأضحيه

وأخيراً بخصوص هالموضوع :

قروب خالتي ع الفيس بوك

http://www.facebook.com/group.php?gid=132779911782

موقع مهرجان الدوخلة

http://www.dokhala.com/homepage/index.html

 

اليوم السوبر فازيز جاني وعطاني كم ورقة قال لي تسلي فيها 

وإذا بي انظر إليها وإذا بها تطلع امتحان مفاجئ بدون سابق إنذار  !

وكانت سوسو في الجهة الثاني فاصل بينا جدار صغير وتمتحن أيضا

المهم اني حليته ، والإمتحان مررره حلو ، وعلاماتنا أنا وسوسو ممتازين 

فرحت اني عرفت أجاوب ، مع ان شغلنا في هذا كله على أجهزة 

الحمد لله 

First Interns’ Presentation Day

نوفمبر 8, 2010

اوف وأخيراً وليس آخراً عدى هاليوم  !

لازم لما نخلص روتيشن في اللاب احنا فيه كل انتيرن لازم يسوي برزنتيشن ويكون موضوعه يختص باللاب اللي هو فيه

وأغبى شي وأصعب شي انك تختار الموضوع ، لو هم متكرمين وعاطينا موضوع البرزنتيشن اللي يبونه أحسن لنا !

وكم مره اخترت موضوع وغيرته !

أول شي كنت بأكتب عن مرض اسمه Cystic Fibrosis

بعدين غيرت رايي بكتب عن الـ سكري ، Diabetes

لأن كان عندي واحد جاهز من أيام الجامعه

وبعدين غيرت إلى سكري الحمل

وأخيراً قررت اني أكتب عن الـ

Automation in clinical Chemistry lab

 

الموضوع خايس جداً ، بس هذا اللي يناسب للاب الكمستري اللي ما فيه غير شغل على الأجهزة  !

طبعاً البرزنتيشن جاهز عندي من أيام الجامعه ، بس غيرت شوي في النهاية 

ولأول مره ما أهتم اني أتدرب على البرزنتيشن !

حتى الأخطاء الإملائية صلحتها اليوم الصباح في المستشفى !

وتوني أمس أحذف سلايدات ما أبيها ! ، وحاولت أتدرب عليه أمس بس أبدأ شوي وما أكمله وما تدربت زين

فقعدت الفجر تدربت مره ، ورحت المستشفى بدري وتدربت هناك بعد

البنات خايفين ، وأنا مطنشه  !

كانت المسؤولة عن التدريب موجوده علشان تقييمنا

بالإضافه إلى واحد من ستاف الاب يقييمنا بعد ،

بدت وودي ، نوري ، HNF ، 3atha

بعدين أنا

طبعاً كنت أقرأ من السلايدات

شي بسيط اللي كنت أقرأه من الورق ، فنادر ما كانت أطالع في الجمهور القاعد

وزعوا علينا بعدين أوراق التقييم

زي ما توقعت قالت لي أبطأ السرعه ، مع ان وودي تقول  أني ما كنت أسرع أبد – على غير عادتي –

وانها تبيني ما أقرأ ما أقرأ من اللسلايدات

واني لازم أطالع في الجمهور القاعد – Eye Contact –

 

المهم افتكينا وخلصنا

 

اقترحت على البنات ان نروح مجمع الظهران

بس أم وودي ما وافقت

وبدأ النقاش العظيم / أنا وودي ونوري وسوسو  .. وين نروح نتغذى ؟

قلت لهم عندكم 3 اختيارات :

1- نروح نتغدى في Olive Garden اللي رحنا ذيك المره

2- نروح السوبر ماركت ونأخذ لنا معجنات أو بيتزا ونجي نأكله هنا في المستشفى

3- أو نروح كافتيريا المستشفى

ما اتفقنا على ولا واحد !

اللي ما يحب المطعم الأول ، واللي ما يبي يروح الثاني ، و اللي زهقوا من الثالث

نزلنا من طابقنا واحنا ما ندري وين طريقنا ،

نوري كلمت أبوها علشان يطلعها وما طلعها

وفي النهاية وبعد طوووول نقاش

اتفقنا نروح السوبر ماركت ونطلب لنا بيتزا ، وبعدين نروح الـ Dining Hall المطعم اللي جنبه ونقعد هناك ونأكله

رحنا مشي ، طلبنا ورحنا الـ Dining Hall

والله تونسنا، وشبعنا ولله الحمد بعد الجوووع والبرزنتيشششن 

لما خلصنا أكل شفنا أن ما عندنا طاقه نمشي ههههههههه ،

فطلبنا سيارة تاكسي رجعتنا المستشفى 

 

Universal spillage day !

نوفمبر 6, 2010

اليوم مو طبيعي !

بأسميه : يوم التكبكب العالمي  !

بديت دوامي الصباح وأنا مروقه / 10 دقايق تقريباً من دخلتي اللاب تطلب مني موظفه أطلع العيينات من الجهاز ،

رحت أطلعهم ويكنب علي الـ Serum * ، على الأرض وعلى بنطلوني 

Serum: السائل الأصفر اللي نحصل عليه بعد ما نفصل عيينة الدم الكامل

 

ابتلشت في عمري ، ما عرفت شسوي لنفسي / ما في مجال أروح بيتنا بعيد 

ولا فيه مجال زي ما اقترحت سوسو نروح السوق نشتري لي بنطلون من السوق ، لأن السوق ما يفتح إلا 9 يمكن  – نبي الشاره علشان نطلع من الاب 

 

المهم أخذت رشاش كلوركس مخفف ورشيته على البنطلون ، ومسحت ساقي بالكحول !

ظليت في البداية منقرفه من نفسي ، بس بعدين تعودت بس أكون حذره في مشيي علشان ما يلصق البنطلون في أي شي 

 

طلعنا بريك فطور ،

وينكب عصيري على الطاولة وعلى فطاير الجبن اللي كنت جايبتهم 

جات HNF ، ولما درت قامت تتحرش فيني كالعاده 

المهم خلصنا البريك وقمنا

وإذا بـ

HNF يطيح منها كوب الـ Hot chocolate على الأرض ويوسخ لها لاب كوتها 

بالصراحة وقتها كان ودي أموت من الضحك من الشماته ههههههههه ،  بس ضحكت شوي لأن مسكينة توسخ لاب كوتها وفشلة

حوبتي ما مرت عليها ساعه 

الحمد لله وودي كانت جايبة لاب كوت ثاني وأخذته HNF

 

خلاص ثلثنا ،

تدرون طلع حتى الفلبينين عندهم هالمقولة ، أنو الثالثة ثابته

لما قلت لتيتا الفلبينية اني كبيت الـ Serum و العصير قالت لي / It happens three times

اليوم علمتنا كم كلمة وجملة فلبينية :

انو بيان : ما هذا ؟

انو بيون : ما هذاك – ههههه يعني الشي البعيد – ؟

سلامه : شكرا

دبوس : خلاص

 

 

أنا وسوسو اليوم ، ما قعدنا في اللاب 

طولنا في بريكاتنا

وقعدنا فترة طويلة في الـ Training room

ورحنا قطينا وجوهنا في لاب الـ Environmental Chemistry

في هذا اللاب تجيهم عيينات ماء يحللونها ،

وسليندرات الأكسجين يحسبون كمية الأكسجين ، ثاني أكسيد الكربون  والنيتروجين

ويحسبون كمية الزنك في الدم

وتحاليل ثانية

 

لأن والله لاب الـ General Chemistry ما يستاهل أكثر من شهر ، قاعدين نعيد ونزيد في نفس المكان !

Meeting with Uni girls

نوفمبر 3, 2010

اليوم رحنا أنا وسوسو وودي ونوري للمستشفى التعليمي علشان نستلم شيكاتنا

الناس وصلوا للقمر ، وجامعتنا لازالت تعطي شيكات !!

المهم رحنا ونوري كانت متفقه مع بنات المستشفى التخصصي يجون علشان نلتقي معاهم

وكنا رايحين بسيارة أجرة وكانت تنتظرنا ، فكنا نبي نخلص أمورنا بسرعه

ولما خلصنا وجات سيارتنا إلا بنات التخصصي جايين، طبعاً قبلها شفنا هيووووول

ولما وصلوا صار العجب ههههههههههههه 

وقفنا في نص الشارع عند سياره البنات نسلم ونحضن ونبوس 

والسيارات ورانا تنتظر متى تخلص هالدراما 

حتى ما عطيت البنات حقهم في السلام 

سووووري بنات ، كنت تعبانه نفسياً وجسدياً ، ومتصايقة كيف هاللحظة مرت علي بدون ما استغلها عدل  ،

إن شاء الله الجايات أكثثثثر

 

 

اليوم الظهر كانوا فيه بنات موظفات  يصلون عند اللوكرات / وما فيه مجال نعبر نروح للوكراتنا وكنت مستعجلة ومتأخره

عارفه ما يصير اني أمر وهي تصلي ، فانتظرتها تسجد ، توقعت عادي وقت السجود اني أعبر

عبرت وخلصت ،

العصر وقت طلعتنا التقيت معاها في الحمام ،

قالت لي ، بدون ابتسام ، ترى اليوم الظهر وأنا أصلي مرتي علي ، ترى ما يجوز

قلت لها ، أنا عبرت وانتي ساجده ، فكرت انو عادي وانتي ساجده

قالت لا اللي أعرفه ما يجوز !

قلت لها : سوري ، وشكراً على المعلومة – ما أدري وش أحس لما شكرتها على الملعومة اني أنا المؤدبة الكيوته اللي تتقبل النصيحه

 

المفروض أجل ما بصلون هنا ، لأن الناس تتعطل وما تقدر تعبر 

 

I’m Tired

نوفمبر 2, 2010

آه 

كل يوم أقعد دايخة من التعب ، ولسان حالي يقول:  يا بنت كملي نومك واستيرحي وبلاش دوام 

بس أضغط على نفسي وأقوم وأتحمل وأشتغل وأكرف ؛ قواني الله

جون اللي معاي ، شرالي علبه فيتامين C  < فيه أطيب وأحن من كذا   ؟

صرت أقول للي في اللاب انه أبوي 

حتى أمس كانوا مسوين كوفي بارتي ، علشان وحده من الدكاتره والد وراجعه من الإجازة

وجاو الستاف يتعازمون وكذا ، وهو أصر علينا إلا نروح أنا وسوسو معاه قلنا له ما أحد عزمنا ، ولاندري مين هاذي الدكتورة حدنا بس اليوم شفناها جات توزع علينا شوكولاته 

أصر قال هم جاوا وقالوا تعالوا كلكم

المهم بعد إصرار رحنا معاه ، – على قوله تيتا الفلبينيه شكلكم كأنه أبو مع بناته 

دخلنا وكانت فيه ناس وايد ، وقفنا مأكلنا الحياء أنا وسوسو عند الباب ، حتى دكتور المولكيولر جاء وأصر علينا نأخذ لنا كيك ،

شوي وجات نووووري ، كأنه جالنا الفرج أنو شفنا أحد من جماعتنا 

واستسلممنا ورحنا أخذ لنا كيك

 

 

اليوم الجو رطب شوي في الصباح ،

لما وصلت طابق المختبرات، إلا كل الأبواب مفتوحه على بعضها بشككل غريب !

طلع قبل لا نجي ، صاح جرس الإنذار لسبب ما ، وانطفت المكيفات

وكان اللاب حرررررر !!

بس انقذونا  بعد ساعه جابوا  لنا مكيف متنقل ، وشغلنا كل مراوح اللاب وصار الجو مقبوول

I hate flu -_-

أكتوبر 31, 2010

السلام عليكم

بداية فلو

دوار راس ، وزكام وعوار في الحلق والأذن ، وكلووو ع الخفيييييييف جداً

أهم شي ما يتطور ، لأن الفلوو يهلكني وما أعرف اسوي شي 

قعدت من النوم متأخر حسيت نفس دايخه ، أمي شجعتني أغيب ، بس فكرت فيها ، قلت خلني أخلي الغياب للأقوى والأمر والأكثر ضروره ، وخلني  أجرب الحين أقوم وأشوف كيف قوتي

شفت الوضع تمام ، سبحت وجهزت وطلعت لأبوي برى

ما شفت سيارته ، رحت الباب الثاني وما لقيته بعد !

كأنه مو مكتوب لي أروح ،

رجعت بكل برود قلت لأمي قلتي لأبوي أن ما راح أروح ؟

قال لاا ، كلميه شوفي

كلمته ، طلع موقف شوي بعيد

فكان نصيبي أني أداوم  !

 

 

اليوم رحت أنا وودي وسوسو السوبر ماركت ، رحنا مشي ، تقريبا أخذنا أقل من 10 دقايق

احترت في قسم الحلويات والشوكولاته وخاصه ان عندهم اشياء غريبة  –  كعادتي لما أدخل السوبر ماركت وأنا جوعانه ، وبعدين يتخزن في الدرج شهوووور

خلصنا وشرينا لنا بيتزا من نفس المكان ، وأخذناها معانا المستشفى علشان نأكلها في غرفة الموظفين

وطوول ما احنا نمشي في الشارع وودي قدامي ، وريحة البيتزا تهب علي – آآآآآآآه – ، لا تلوموني جوعانه وما فطرت 

أما سوسو فتبعد متر عنا ، مره بطيئة في مشيها مو مثلي أنا وودي

لدرجة انو وصلنا الأصنصير ، ودخلنا أنا وودي ، وضغطنا الزر اللي يخليه مفتوح  علشان تجي ، بس تسكر

متننننا ضحك أنا وودي لوحدنا في الأصنصير ،

أن يتسكر الأصنصير شي عادي ، بس أن يكون سوسو اللي ظلت لوحدها هذا شي ثاني

خفنا عليها تضيع ، أو تروح الكفتيريا ، أو تفكرنا من اللهافه على الأكل صعدنا وما انتظرناها 

انتظرناها فوق لين ما جات ، طبعاً جات وهي تتوعد بيدها

وكان فيه احتمال انها تضيع لأن حتى ما تدري هي في أي طابق بس كانت حافظه شكل الأصنصير 

 

 

البنات محتاسين في البرزنتيشن اللي لازم تعرضه كل وحده الأسبوع الجاي ، واحتسنا أكثر لما شفنا برزنتيشنات الأعوام اللي فاتت 

بعضهم رووووووعه ، في المواضيع وفي التنسيق ماشاء الله

وخوفنا يصير اللي حقنا عادييين 

 

الله المعين

This post is special for [ …..]

أكتوبر 22, 2010

2 بوست في نفس اليوم وأنا عادة في الأسبوع أكتب 2 ! غريبة صح ؟

بس الخبر الجميل اللي عندي ما يتحمل اني أصبر لبكره علشان أكتبه في بوست جديد

 

هذا البوست أهديه إلى صديقتي الجميلة

EMAN Al-EID 

بمناسبة عقد قرانها أمس

اللي ما يعرف إيمان ،

إيمان ، هاذي الإنسانه جمعتني بها  الصدف علشان تكون وحده من أغلى الناس عندي

إيمان أكبر مني بسنة ، تدرس في نفس جامعتي ونفس تخصصي مختبرات طبية

التقيت بها سنة 2008 لما كنا نتدرب صيفي أنا معاها في نفس المستشفى – المستشفى اللي أداوم فيه الحين –

وقضينا شهرين مع بعض ، الأيام إلى الحين قاعده تكشف صفات كثير متشابهه بينا

حتى من الصدف اني كنت مره مشتركه في Yahoo Answers موقع أجنبي تسألين سؤال في أي تخصص والناس يردون عليك يجاوبونك ومره ردت على أحد أسألتي بنت ولما قمت أراسلها اكتشفت انها من بنات جامعتنا ، انتهى الموضوع عند هالحد ، بس في ذيك السنة سنة التدريب الصيفي قمت أتكلم مع إيمان عن الموقع ، واكتشفت أن هي الإنسانة اللي ردت علي    

 

ساعدتني في دراستي ، كونها أكبر مني فعطتني من خبراتها وتجاربها

وحتى الحين في فترة الإمتياز ، هي كانت تتدرب في نفس هذا المستشفى ، فما قصرت علي بأجوبتها لأسألتي اللي ما تنتهي 

شجعتني أني استمر في القراءة بالإنجليزي ، وعطتني رواياتها

تعجبني بأخلاقها والتزامها وبكل شي

أحبها مررره  

 

لكن سالفة خطوبتها هاذي سالفة ثانية  

قبل شهرين تقريباً ، حلمت بها انها تقول لي ان انخطبت

ورسلت لها مسج وقلت لها اعترفي إذا فيه شي ، لأني فيه مره حلمت بوحده من البنات أنها انخطبت وقلت لها ما قالت لي شي وبعد فترة انخطبت وقالت لي أني لما قلت لها عن الحلم كانو خاطبينها

ردت علي أن أحلامي خطيرة ومن هالكلام ، وسكتنا عن هالموضوع

وقبل أسبوع مرسلة لي تقول لي أن فيه شي أبي أقوله لك بس كنت دايم أتردد بس الحين بقول له ،

طلع فيه ناس خاطبينها ، ولما رسلت لها ذاك المسج في اليوم اللي حلمت فيه هي كانت رايحه تسوي تحليل قبل الزواج  !

 

أخوف أنا صح ؟

 

طبعاً فيه ناس بدون ذكر أسماء لما قلت لها السالفه قالوا احلمي بنا هههههههه ، قلت لها خلني أحلم بنفسي أول 

 

يارب إنك تسعدها وتبارك لها هاذي الخطوبة وتجعله زواج العمر يارب ، وتكتب لها كل خير

person congratulations partner fingon celebrindal

مبروووووك إيمممممماااااان ،

أحبك وربي 

Having Lunch Outside The Hospital

أكتوبر 22, 2010

الأربعاء كان عندنا خيارين إما نروح مطعم olive garden أو نروح سوبر ماركت التميمي (Safeway ) وجنبه مطعم أكله مشابه لأكل المستشفى Dining hall

اللي بيودينا باصات تمشي الساعه 11 ونص وتروح للمكانين ، وترجع 12 ونص تقريباً

معلومات الباص أخذتهم من الفلبينيه اللي معاي – تيتا – لأنها تركب فيه يومياً ، وقعدت تشرح لي متى يجي ومن وين ، وقالت لي تبون تعالوا معي وأنا أدليه المكان اللي تبونه ، بس قلت لها لا عادي احنا نقوله

احنا كنا ناويين نروح يوم الثلاثاء بس نوري  و HNF، انشغلوا وقت الطلعه فأجلناها

الأربعاء لما خلاص قرب وقت الطلعه انشغلت نوري بعد 

حاولنا نستعجلها ، وراحت 3ahta وقالت للموظف اللي معاها عادي نطلع نوري معانا قال له :ا ايه ، هي بنت ذكيه ما أدري شاطره نسيت وش قال 

المهم طلعنا كلنا نمشي لموقف الباصات ع السريع خوفنا يمشي عنا

ولما قربنا ، شفت تيتا تنزل من الباص تأشر لي انو يللا تعالوا ، وقالت لسواق الباص وين نبي نروح

كلنا خققققققينا عليها في هاللحظة ، حببببببيتها كان ودي أحضنها من الفرحه والصدمه  

غيرت نظرتي للفلبينيات ، طلعوا الفلبينيات اللي ما أقدر على دمهم في مستشفى التعليمي بس ! ، لأني حتى لما رحت العسكري كانو مره زينين !

المهم ركبنا ، والتقطنا كم صورة لنا 

وصلنا عند احد البوابات ركب شرطي في الباص ،

أول ما ركب وودي فكت نقابها أما نوري ظلت متنقبة ،

فقال لازم تنزل تطبق !

نزلت تطبق والباص مشى شوي قدام ينتظرها لين ما تخلص

تقول HNF أن وحده من الفلبينيات قدام ما عجبها الموضوع وقاعده تتحلطم ، لأن تقريبا كل الباص أجانب ما فيه إلا احنا فشكلهم مو متعودين ان يتوقفون كذا

المهم جات نوري ومشينا على بركه الله ووصلنا المطعم

حلو المطعم رايق وأكله لذيذ ، الحمد لله على النعمه 

والحمد لله لحقنا بعد على باص الرجعه ،

وقررنا أن كل أربعاء – أو بأقترح عليهم كل أسبوع بدون تحديد يوم – نطلع نروح مكان 

لما رجعت اللاب وقمت أتكلم مع تيتا عن هالسالفة ، قالت لي بس مره ثانية خلي اللي معاكم تفتح نقابها – شكلهم تعطلوا علشان هالوقت اللي نزلت فيه نوري تطبق

 

 

رحت البحرين الخميس

أكلت كثير وحضرت فيلمين  

 

الأول اسمه

Whatever Works

Whatever Works Poster - Click to View Extra Large Image

 

الفيلم صعب اني أقيمه صراحةً !

مو مره حلو ، ومو سيء ، لكن نهايته سيئة

يعني في مقاطع كثير ضحكتني ، وفيه مقطع ضحكني لدرجة نزلت دموعي 

 

قصته عن رجل عجوز عبقري ، يكره الناس والحياة وكل شي ، والتقى ببنت هاربه من عيلتها وسكنها معاه في الشقه و البقية تترك للي ودهم يطالعون الفيلم

في نص الفيلم هذا البطل عجوز ذكرني بـ بيل ، سوبرفايزر لاب الهستولوجي في المسشتفى العسكري ، أسلوبه بضحك زيه

يعني تقييمه له 3 من 5 .. أو حتى 3 وشويات 🙂

 

أما الفيلم الثاني واللي اختاره لنا زوج بنت خالتي الله يهديه  هو

The American

أنا ما أحب الأفلام اللي من هالنوع ، بس قلت خلنا ندخله ونشوف

وياليتني ما دخلته وخسرت فلوسي ووقتي 

الفيلم خايس وأحداثه بطئية وغبية ومافيه قصه أبد 

قعدت ساعه في الفيلم وما شفته فيه ولا حدث مفييييد !

وخلاص قررت أن هالممثل أفلامه خايسه ، لأن هذا ثاني فيلم خايس أشوفه له – الأول كان Up in the Air – 

تقيمي له 0 من 5